القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

اسرار ومعلومات عن دود الطحين او دود الميل وورم

اسرار ومعلومات عن دود الطحين او دود الميل وورم

يعد دود الطحين من أقوى الأعلاف الطبيعية للحيوانات والدواجن والأسماك، فهو مصدرا غنيا بالبروتينات والألياف والدهون. تقوم هذه اليرقات الصغيرة على حماية البيئة من الأعلاف الصناعية الضارة وتوفر كميات لا حدود لها من الفيتامينات والمعادن. من الجدير بالذكر أن دود الطحين يستخدم كوجبات في بعض الدول.

دود الطحين

أسرار ومعلومات عن دود الطحين

من المدهش أن تعرف بأن دود الطحين ما هو إلا مرحلة اليرقات للحشرة البالغة خنفساء الظلام. ينتمي دود الطحين إلى شعبة مفصليات الأرجل ويبلغ طوله 2 سنتيمتر.
يُعرف دود الطحين باسم دود الميل وورم، تم العثور عليه في أقدم السجلات الأثرية الخاصة بالعصر البرونزي التركي، ووجد أيضا في سجلات شمال أوروبا والجزر البريطانية.

دورة حياة دود الطحين

يمر دود الطحين أو الميل وورم بأربع مراحل متميزة وهي البيضة واليرقة والخادرة والكبار، تستغرق دورة حياة تلك اليرقة ما بين أربعة أشهر إلى سنة.
بعد التزاوج تقوم أنثى دود الطحين بالبحث عن منطقة مظلمة ومنعزلة حتى تضع بيضها بأمان، تضع الأنثى عادة ما يقارب 300 بيضة وتجد الطحين وحاويات الحبوب أفضل مكان لها.

 بعد أسبوع يفقس البيض ويظهر الطور الأهم في حياة الخنفساء ألا وهي اليرقة، تظهر في البداية باللون الأبيض اللبني ثم تتحول تدريجيا إلى اللون البني الأصفر في غضون أيام قليلة.
تمر اليرقة بمراحل عديدة يتغير لونها وتسقط جلودها عدة مرات، وتتغذى على الحشرات الميتة والنباتات وتلوث مخازن الطعام.
تدخل اليرقة مرحلة الشرنقة وهي الخادرة وتبقى فيها من 3 أيام إلى 30 يوما حسب درجة الحرارة، تتلون الخادرة باللون الأبيض الفاتح وتتحول ببطء إلى اللون البني.

تخرج لنا الخنفسة البالغة مع اقتراب فصل الصيف ويكون لونها أبيض وبرتقالي ثم تتدرج إلى اللون الأسود خلال أيام. تكون لها القدرة على الطيران وتعيش حوالي 12 شهر.

موطن دود الطحين

تجد اليرقات بيئتها الطبيعية بجانب البشر ولا تناسبها البرية على الإطلاق، فهي تعيش في أماكن رطبة مثل أوكار الحيوانات وتحت الصخور.
تعد دودة الطحين من آكلات الحبوب، فهي تأكل بنهم وتصبح آفة منزلية من الطراز الأول، لذا قام البشر بتخزين كميات كبيرة من منتجات الحبوب في المزارع والمستودعات والمطابخ.

استخدامات دود الطحين

  • عادة ما يستخدم دود الطحين كمصدر غذائي أساسي للحيوانات والزواحف والطيور.
  • تستخدم الديدان كطعم لصيد الأسماك.
  • تعد وجبة شهية لبعض دول شرق آسيا.
  • تستخدم فضلاتها لتسميد التربة.


غذاء ديدان الميل وورم

تأكل الديدان الحبوب المخزنة وتحصل على الماء من الفاكهة والخضراوات مثل البطاطس والتفاح، كما أنها تأكل ديدان الأوراق المتحللة والخشب والحبوب المجففة.

القيمة الغذائية لدود الطحين

تحتوي الديدان على الفيتامينات والبروتينات والدهون والألياف والمعادن مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والنحاس والحديد والزنك وفيتامينات B المركبة. أضف إلى ذلك احتوائها على أحماض أوميجا 3 الدهنية الهامة.


مناخ ديدان الميل وورم

تعد ديدان الميل وورم حشرات مرنة حيث تتواكب مع مختلف درجات الحرارة وقادرون على العيش في مناطق تصل درجة حرارتها إلى 4 درجات مئوية.
تفضل الديدان الأماكن الدافئة والمظلمة والرطبة مثل الأوراق والأشجار المتحللة، وهي مصممة للتنقيب والأكل بشكل دائم.

ديدان الميل وورم صديقة للبيئة

تعد ديدان الميل وورم جزءا أساسيا من النظام الغذائي، حيث تساعد عاداتهم الغذائية الشرهة في تحلل المواد العضوية غير المرغوب فيها وتنظيفها.

هل ديدان الميل وورم ضارة؟

يمكن أن تكون الخنافس السوداء ضارة بالنباتات المنزلية فهي تأكل البراعم الشابة للنباتات ولذلك يقوم المزارعون إما بقطع النبتة تماما عن مستوى الأرض أو يستخدمون بعض المبيدات لقتلها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات